الدولة العثمانية المفترية علينا

الدولة العثمانية المفترية علينا.

الدولة العثمانية المفترية علينا

حقائق يذكرها التاريخ

حقائق يذكرها التاريخ

من عجايب الأمور ان نرى كتب تاريخية تعيب على عدم النزاهة التاريخية و كتمان حقايق في التاريخ رغم إنها  تصحح أخطاء في التاريخ بأخطاء أخرى و تكتم حقايق يذكرها التاريخ 

ان هذه الكتب نفسها تفتقد الى النزاهة و تكتم حقائق بل و تعتبر سلطان جائر خليفة للرسول الطيب.

كتمان الحق تزوير

لماذا يلبس رجال نثق فيهم الحق بالباطل و يكتمون الحق؟

لمصلحة من و لارضاء من يلبس المؤرخ الحق بالباطل و يكتم الحق و هو يعلم فيضل الناس.

شهر محرم لعام 923 هجرية الموافق يناير 1517, اقتحام الأزهر الشريف ومسجد ابن طولون وجامع الحاكم، وإحراق جامع شيخو، كما أنهم خربوا ضريح السيدة نفسية وداسوا على قبرها  بعد موقعة مرج دابق.، نصرة الدين كما كان يدعى الأتراك، نفس التخطيط الشيطاني لداعش فمن ينصر الدين لا يحرق ويخرب المساجد.
حقيقة الدولة العثمانية
ويروى المؤرخ المصرى قصص الظلم الذى وقع وأصاب المصريين من العثمانيين فى مواضع عدة من كتابه، حيث وصل الأمر إلى سقوط 10 آلاف من عوام المصريين قتلى فى يوم واحد، وحسب وصف ابن إياس لهذا اليوم المشئوم «فالعثمانية طفشت فى العوام والغلمان والزعر ولعبوا فيهم بالسيف وراح الصالح بالطالح، وربما عوقب من لا جنى، فصارت جثثهم مرمية على الطرقات من باب زويلة.. ولولا لطف الله لكان لعب السيف فى أهل مصر قاطبة». (بدائع الزهور فى وقائع الدهور).
ولما أقام ابن عثمان فى القلعة ربط الخيول من الحوش إلى باب الجامع، وصار زبل الخيل هناك بالكيمان على الأرض» ـ وعن عسكره يصفهم ابن إياس بأنهم «كانوا جيعانين العين نفسهم قذرة يأكلون الأكل وهم راكبون على خيولهم فى الأسواق وعندم عفاشة فى أنفسهم
ونقل سليم الأول، أمهر الأعمال وأرباب الحرف فى مصر إلى اسطنبول ما سبب الخراب وتوقف الصناعات التى اشتهر بها مصر، حتى انقرضت 50 حرفة، يقول ابن إياس إن العثمانيين «ما رحلوا عن الديار المصرية إلا والناس فى غاية البلية وفى مدة إقامة ابن عثمان فى القاهرة حصل لأهلها الضرر الشامل
تم خطف البنات في سن ١٢ ليكن إماء و محظيأت و بنيت لهن القصور البعيدة عن الناس فكن سجينات حتى موتهن. و تم خطف الغلمان و خصيهم ليكونوا حلقة إتصال بين الحريم و الدنيا فبعد خصيهم يخولون في مخالطة النساء و لا خوف منهم. و يبلغ عدد الخصيان في قصر عبد الحميد ما يزيد على 200 . حرم الله ظلم و تشويه اذن الحيوان فكيف بمن يخص الإنسان نقول إنه خليفة؟ و بعضهم أصيب بالشلل من الخصي فرمي في الشوارع كالكلاب صغيرا